بث تجريبي

بث تجريبي

نزول الدورة أثناء الرضاعة

نزول الدورة أثناء الرضاعة أمر طبيعي، حيث يبدأ لدى بعض النساء بمجرد بدء إدخال طعام خارجي للطفل في سن أربعة أو ستة أشهر، الرضاعة الطبيعية تساعد على تأخير الدورة الشهرية لعدة أسابيع، وقد يصل الأمر إلى عدة أشهر، و قد تنتظر بعض النساء حتى إتمام فطام الطفل حتى تنتظم لديها الدورة الشهرية، وفي أحيانٍ قليلة تصل فترة إنقطاع الدورة لسنتين، والسبب في انقطاعها هو ارتفاع نسبة هرمون البرولاكتين  المسؤول عن إفراز اللبن والذي يضعف التبويض ويوقف الدورة الشهرية والتغيرات الهرمونية التي تحدث معها.

أسباب نزول الدورة أثناء الرضاعة:

 هناك عدد من العوامل التي تتحكم في نزول الحيض خلال الرضاعة:

  • عدد مرات الرضاعة الطبيعية للطفل على مدار اليوم.
  • تناول الطفل لطعام خارجي غير حليب الأم.
  • ساعات نوم الطفل دون رضاعة ليلًا.
  • استعمال اللهاية للطفل.
  • استجابة جسم الأم للتغيرات الهرمونية المصاحبة للرضاعة الطبيعية.

أعراض نزول الدورة أثناء الرضاعة:

تظهر بعض الأعراض على المرضعة قبل نزول أول دورة شهرية بعد الولادة تتمثل في الأتي :

  • يصبح الثديان أكثر طراوة بسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون.
  • تنميل مؤقت في منطقة الثدي والحلمات.
  • يتغير طعم حليب الثدي وهو ما تلاحظه الأم على الطفل برفضه الرضاعة قليلًا.
  • التهاب حلمات الثدي بسبب انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم بعد التبويض.
  • كما يمكن خفض معدل إفراز حليب الثدي قليلاً.
  • ارتفاع مستويات الصوديوم والكلوريد في حليب الثدي وانخفاض سكر الحليب اللاكتوز والبوتاسيوم فيصبح حليب الثدي أكثر ملوحة وأقل حلاوة في هذا الوقت.

تأثير نزول الدورة الشهرية على الرضاعة الطبيعية:

 يتسبب الحيض في بعض التغيرات بالرضاعة الطبيعية، وتشمل:

1- طراوة الثدي والحلمة:

ذلك نتيجة ارتفاع مستويات هرمونات الإستروجين والبروجسترون مع اقتراب وقت الإباضة، وحينها سوف تشعر الأم بطراوة الثدي والحلمة.

2- قلة تدفق الحليب:

يمكن أن تتداخل مستويات الإستروجين المرتفعة مع إنتاج الحليب، كما أن مستويات الكالسيوم في الدم تنخفض بعد الإباضة، مما يؤدي لانخفاض امدادات الحليب وتدفقه عبر الحلمة.

3- تغير مذاق الحليب:

ويرجع تغير مذاق الحليب إلى ارتفاع مستويات الصوديوم والكلوريد به، بينما تنخفض مستويات اللاكتوز “سكر الحليب”، والبوتاسيوم، ليصبح أكثر ملوحة وأقل حلاوة.

يجب أن تعلمي عزيزتي أن نزول الحيض لا يعني نهاية صلاحية الرضاعة الطبيعية للطفل، وأنه لا يؤثر بأي شكل من الأشكال في حليب الثدي، لا من جهة تركيبه أو كميته، وذلك باستثناء نقص كمية الحليب في الأيام التي تسبق نزول الحيض لدى بعض السيدات، ثم تُستعاد إنتاج الكمية الطبيعية بمجرد نزول الحيض، وغالبًا ما يقوم الطفل بتعويض نقص كمية الحليب بزيادة عدد مرات الرضاعة خلال اليوم.

هل يؤثر نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة على الرضيع؟

  •  مع الحيض تحدث تغيرات في مستويات الهرمونات في الدم.
  •  هذا التغير الهرموني قد يتسبب في تغير طعم الحليب وإعراض الطفل عنه، ويستمر هذا لوقت قصير.
  •  أيضاً قد يتسبب هذا التغير الهرموني في احتقان الثدي وألم للأم مع الرضاعة، وقد تقل كمية الحليب مؤقتاً.
  •  يحدث هذا قبل بدء الحيض مباشرة ويستمر أيضاً لأيام قليلة.
  •  على الأم أن تستمر في الرضاعة خلال هذه الفترة ليستمر إفراز الحليب بشكل منتظم.
  •  ما عدا ذلك، يبدو أنه لا يوجد أي تأثير للدورة الشهرية على الطفل، ولا يجب إيقاف الرضاعة أثناء فترة الحيض.

كيفية التعامل مع نزول الدورة أثناء الرضاعة؟

ترتاح الأم المرضعة فترة من الزمن من الحيض وآلامها، لكن عندما تعود في أثناء الرضاعة على الأم أن تأخذ في أعتبارها الأتي:

حدوث حمل :

يفضل استعمال وسيلة منع حمل آمنة، خصوصًا إذا بدأ نزول الحيض قبل نهاية السنة الأولى من عمر الطفل الرضيع، أو الامتناع عن الاستمرار في الرضاعة في حالة حدوث حمل ، في العادة لا ينصح الأطباء بالاستمرار في الرضاعة الطبيعية في حالة حدوث حمل، لما قد يصاحب ذلك من تأثيرات سلبية على صحة كل من الأم والجنين والطفل الرضيع.

 آلام الدورة الشهرية:

 يمكنك التغلب على الأعراض التي تسبق نزول الحيض، وأيضًا الآلام المصاحبة لنزول الحيض بتناول المكملات الغذائية للكالسيوم والمغينسيوم أسبوع قبل موعد نزول الحيض، أو بصورة مستمرة إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة.

طرق التعامل مع تأثيرات الدورة الشهرية على الرضاعة:

إليك بعض النصائح التي تساعد في التعامل مع تأثيرات الدورة على الرضاعة:

1- الإستمرار في الرضاعة الطبيعية:

فذلك سوف يساعد في استمرار تدفق الحليب وتقليل فرص الإصابة بالتهاب الثدي والالام المصاحبة له.

2- استخدام أداة ضخ الحليب:

تساعد أداة ضخ الحليب في زيادة تدفقه عندما يصبح قليلاً خلال الدورة الشهرية.

3- تناول نظام غذائي متوازن:

 يجب أن يحتوي النظام الغذائي للمرضع على الأطعمة الغنية بالحديد مثل الخضروات الورقية واللحوم الحمراء، بالإضافة إلى بعض الأطعمة الأخرى التي تساعد في تدفق الحليب مثل الشوفان واللوز والشمر.

4- شرب الكثير من السوائل:

  السوائل تساعد في زيادة تدفق الحليب وتخفيف أعراض الدورة ، وخاصةً الماء، بالإضافة إلى بعض الأعشاب مثل النعناع والبابونج.

ما العوامل المؤثرة على نزول الدورة أثناء الرضاعة؟

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في وقت عودة الحيض ، وأهمها على الإطلاق ما يلي:

1- عدد مرات الرضاعة من الثدي ومدة الرضعة:

تقليل عدد الرضعات ومدتها يساهم بشكل قوي في خفض نسبة هرمون البرولاكتين وبالتالي عودة الدورة الشهرية إلى معدلها الطبيعي. والصواب أن تتم الرضاعة بشكل منتظم كلما طلبها الطفل ، وإن كان ذلك في منتصف الليل- وإعطائه مدة كافية حد الشبع.

2- عدد مرات الرضاعة الصناعية:

كلما زاد معدل الرضاعة الصناعية وقلت الرضاعة الطبيعية زادت نسبة حدوث الدورة ، بل إن الرضاعة الصناعية إذا تم الاعتماد عليها بشكل كبير بعد الولادة مباشرة فإن الدورة الشهرية ربما تعود بعد شهرين من الولادة!

3- طبيعة الجسم وكيفية استجابته للهرمونات:

هذا العامل لا يمكن التحكم به ويختلف هذا من سيدة لأخرى.

أسباب اضطراب الدورة الشهرية أثناء الرضاعة ونزول الدورة أثناء الرضاعة:

 1- الاضطرابات الهرمونية:

 يزداد إفراز هرمون البرولاكتين من الغدة النخامية بعد الولادة، والبرولاكتين هو الهرمون المسؤول عن إنتاج حليب الثدي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، إذ يبقى هذا الهرمون بمستويات مرتفعة، مما يؤدي إلى نزول الدورة على نحو خفيف أو توقفها تمامًا خلال فترة الرضاعة ، يسبب ارتفاع هرمون البرولاكتين أثناء الرضاعة اضطراب في الدورة الشهرية، وينتهي هذا التأثير بعد نزول الهرمون إلى مستوياته الطبيعية.

2- زيادة الوزن:

تؤدي زيادة كتلة الأنسجة الدهنية إلى إنتاج هرمون الإستروجين الإضافي، وهو الهرمون المسؤول جزئيًا عن مشاكل الإباضة وفقدان الدورة الشهرية، وفي حال كان الوزن طبيعي فإن زيادة الوزن أو نقصانه تؤدي إلى غياب الدورة الشهرية، وقد تساعد خسارة الوزن في الحصول على دورة شهرية منتظمة.

 3- الأورام الليفية الرحمية:

 هي أورام في الرحم غير سرطانية تسبب حدوث دورات شهرية طويلة أو فترات غزيرة من الدورة الشهرية، في العديد من الحالات لا تظهر الأورام الليفية أي أعراض، وهناك 3 أنواع للأورام الليفية الرحمية، وتشمل على ما يأتي:

  • تحت المخاطية: التي تصطدم بتجويف الرحم، وهي الأكثر احتمالية في التسبب بغزارة الدورة الشهرية.
  •   داخل الرحم: وهي أورام تنمو في جدار الرحم تسبب النزيف.
  •   تحت المصل: وهي أورام تنمو على السطح الخارجي للرحم وعادةً لا تسبب النزيف.

 4- مرض التهاب الحوض:

 تسبب مرض التهاب الحوض نزيفًا غير منتظم خلال فترة الدورة الشهرية ، ويحدث هذا الالتهاب عندما تنتشر البكتيريا من المهبل إلى الرحم أو قناة فالوب أو المبايض ، إلى جانب الرضاعة الطبيعية التي تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية، يمكن أن يكون مرض التهاب الحوض سببًا في اضطرابات الدورة الشهرية، فقد تلاحظ المرأة في حالة التهاب الحوض ما يأتي:

  • ألم في جانبي أسفل بطنها وأسفل ظهرها.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية.
  • في بعض الأحيان نزول بقع دم.
  • حمى وقشعريرة.
  • الألم أثناء الجماع.
  • التبول المتكرر أو غير المريح.

أسئلة شائعة

متى يكون حيض ومتى يكون نزيف؟

كثيراً ما تخلط السيدات بين النزيف العارض بعد الولادة و الدورة الشهرية ، ويمكن التفرقة بينهما عن طريق الأعراض السابقة للدورة التي كانت تشعر بها في المعتاد قبل الولادة، مثل الصداع أو ألم الصدر أو التغيرات المزاجية السابقة للدورة وغيرها.

هل عدم انتظام الدورة بعد الولادة يستوجب القلق؟

من الشائع أن تكون الحيض غير منتظمة أثناء الرضاعة، وهو أمر طبيعي لا يستدعي القلق، ناتج عن التغيرات الهرمونية المصاحبة للرضاعة.

هل يمكن الحمل أثناء الرضاعة بعد نزول الشهرية ؟

نعم، عودة الحيض بعد الولادة تعني عودة الخصوبة وإمكانية الحمل مرة أخرى، وهذا يستوجب البحث فوراً عن وسيلة منع الحمل المناسبة أثناء هذه المدة، وإعطاء الجسم الفرصة لاستعادة قوته.

 متى ستعود الدورة الشهرية للانتظام؟

 لا يوجد مدة زمنية محددة لعودة الدورة الشهرية لوضعها الطبيعي، فالأمر يختلف من امرأة لأخرى، فإذا كانت الدورة الشهرية للمرأة منتظمة قبل الحمل، فمن المحتمل أن تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها بسرعة بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية.

ما الفرق بين تقلصات الرحم وألم الدورة الشهرية مع الرضاعة؟

تعتقد بعض السيدات أن نزول الدم بعد الولادة هو دم الحيض، خاصة مع وجود نفس الآلام، ولكن هذا الأمر لا علاقة به بالدورة الشهرية، وفي الحقيقة، هو يتعلق بالرحم، فالرحم يزيد حجمه مع نمو الجنين، وبعد الولادة يبدأ في العودة لحجمه الطبيعي، ويسبب آلاما مشابهة للدورة الشهرية، وقد يصاحبها أحيانا نزول دم، وفي أحيانا أخرى لا مما يسبب ارتباكا لدى بعض السيدات.


شارك علي مواقع التواصل الإجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موضوعات أخري تهمك