بث تجريبي

بث تجريبي

براز الرضيع أصفر وفيه حبيبات

براز الطفل من أهم الأشياء التي يجب ملاحظتها، إذ يدل على صحة جهازه الهضمي ووظائف الإخراج، خصوصا في الأيام الأولى من حياته. يشير أي اختلاف في خصائص البراز إلى احتمالية وجود مرض. ماذا يعني أن يكون براز الرضيع أصفر وفيه حبيبات؟ سنتعرف في هذا المقال على إجابة هذا السؤال، وهل هو طبيعي؟ وإذا كان غير ذلك فما طبيعة براز الطفل؟

الألوان المحتملة لبراز الرضيع:

  • براز الرضيع أصفر وفيه حبيبات:

لا تقلقي عزيزتي، فهذا هو اللون الطبيعي لبراز الأطفال الذين يعتمدون على حليب الأم والرضاعة الطبيعية. يأتي قوام الحبيبات من عدم الهضم الكامل للدهون والكالسيوم. قد تتساءلين عن السبب، وهو ببساطة يرجع إلى عدم اكتمال نمو الجهاز الهضمي للطفل، فلا يستطيع هضم حليبك بشكل كامل.

  • بني مائل للإصفرار:

قد يحدث هذا في حال الاعتماد على الرضاعة الصناعية. فترين براز الرضيع أصفر فيه حبيات أو بني مائل للصفرة. وتتواجد الحبيبات لنفس السبب، وهذا طبيعي أيضًا.

  • أسود:

يعتمد هذا على التوقيت. إذا كان في الأربعة وعشرين ساعة الأولى من حياة الطفل فالأمر طبيعي تماما. حيث يخرج براز الطفل في صورة تسمى ميكونيوم، ويكون نتاج ابتلاع الطفل للسوائل والخلايا أثناء وجوده في الرحم. يحفز حليب الأم الجهاز الهضمي على إخراج الميكونيوم. 

إذا كان براز الرضيع أصفر في أي مرحلة أخرى، تأكدي من سلامة الحلمة. فقد تكون متشققة ومجروحة وتنزف الدماء. وحين يرضع الطفل يبتلع هذه الدماء مع الحليب، وعندما تهضم تخرج مع البراز مغيرة لونه إلى الأسود.

  • أبيض:

يدل هذا على وجود مشكلة في تكوين العصارة الصفراء. لا تقلقي إذا أخرج الطفل برازًا أبيضًا لمرة واحدة. أما إذا حدث أكثر من مرة بشكل متتال، عليك استشارة الطبيب للتأكد من سلامة كبد الطفل وسلامة المرارة.

  • أحمر:

إذا وجدت خيوطًا حمراء دموية في البراز، قد يكون هذا منطقيًا إذا كان صغيرك مصابًا بالإمساك ويجد صعوبة في إخراج البراز الصلب. وقد يعني لون البراز الأحمر وجود أي حساسية ويصيب هذا أطفال الرضاعة الطبيعية والصناعية على السواء. يجب عليكِ استشارة الطبيب في حال رؤية هذا اللون، لاحتمال وجود حساسية أو مشاكل تتعلق بالأمعاء.

  • أخضر:

تلون البراز باللون الأخضر هو أمر شائع ويعني مرور البراز بشكل أسرع. ما دام طفلك بخير فليس عليك القلق بشأنه.

ما طبيعة براز الرضيع؟

  • أول 24 ساعة من عمر الطفل:

يخرج براز الرضيع في صورة ميكونيوم، ويكون لونه أسود. عادة ما يكون عديم الرائحة، ويجب أن يخرج الطفل على الأقل مرة واحدة من الميكونيوم خلال أول 24 ساعة من ولادته. إذا لم يحدث ذلك، عليك إخبار الطبيب.

  • أول 12 أسبوع من عمر الطفل:

في حال اعتماد الطفل على الرضاعة الطبيعية، يكون متوسط معدل تبرز الرضيع نحو 4 مرات يوميًا. الطبيعي (1-8) مرات. وقد يمر نحو عشرة أيام بين كل تبرز وآخر فلا داعي للقلق. يكون لون البراز أصفر وله قوام حبيبي. وفي البداية قد يكون سائلًا بعض الشيء وبه رغاوي. وبمرور الوقت، ينمو الجهاز الهضمي للطفل فيصبح البراز أكثر تماسكًا، ويتميز براز الرضيع برائحة جيدة.

في حالة الاعتماد على الرضاعة الصناعية، يتبرز الطفل بمعدل مرتين يوميًا أو أكثر. ويكون قوام البراز أكثر تماسكًا ولونه مختلف قليلًا عن لون البراز في الرضاعة الطبيعية. كما تكون رائحة البراز نفاذة وقوية.

  • مرحلة إدخال الطعام الخارجي (من عمر 4-6 شهور):

في هذه المرحلة، يعتمد لون وقوام براز الطفل على أنواع الطعام التي يتناولها. لكن بشكل عام يصبح برازه أكثر تماسكًا وصلابة، وأقوى في الرائحة. ويختلف معدل التبرز على حسب مقدار ما يتناوله الطفل من الطعام.

في النهاية عزيزتي، قد لا يشكل لون البراز أي مشكلة على الإطلاق. في حالة القلق أو اختلاف معدلات التبرز، أو تغير إحدى خصائص براز صغيرك، عليك استشارة الطبيب.


شارك علي مواقع التواصل الإجتماعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موضوعات أخري تهمك